حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 25 يناير، 2011

رسالة الى كل ظالم

احنا شعب مظلوم
شعب حقه بقاله ٣٠ سنة مهضوم
ناس كتير تعبت
و من الظلم زهقت
و من الفقر بردت
و من الجوع شبعت
كفاية....حراممممممم
اعلنوا بقى الإنهزام
انهارده ناس كتير نزلتلكوا
و عن مطالبها عبرتلكوا
و اديكوا دلوقتي عرفين
ان احنا شعب مش هينين
من ظلمكوا زهقنا
و من نهبكوا قرفنا
فوقوا بقى يا بني ادمين
داحنا كلنا في الدنيا فانين

انتوا ايه مش خايفين من ربنا؟
مش عاوزين تساعدوا مصرنا؟
هذه الرسالة موجهة الى كل مسئول...كل ظالم كان فاكر ان اليوم اللي الناس هتطلع فيه مش هاييجي اهو جه.
ادينا كلنا منتظرين في اي مظاهرة واقفين....
انجي حمزه
25/1/2011

السبت، 15 يناير، 2011

احنا الشعب

قبل اي حاجة عايزاكوا تتخيلوا معايا الموقف ده....
      
   واحد اتكعبل وقع في حفرة غويطه جداً مش هيعرف يطلع منها من غير مساعدة..ولما وقع لقى ان في كذه حد في الحفرة معاه...كل شوية ينزل حبل يفتكر ان الحبل ده فرصته للخروج و ان هو ده الحلم اللي مستنيه بقاله فترة..بس للأاسف يطلع الحبل ده موجه لحد من الناس اللي معاه في الحفره و يرجع تاني مستني الحلم والفرصه ييجوا و ان الحبل المره البعديهة يكون متوجه له
  
   هو ده بالظبط حال الشعب المصري..شعب اتنسى مفيش حد عايز يطلعه من الحفره اللي وقع فيها, يمكن عشان اللي فوق خايف يقع معاه في نفس الحفرة او يمكن خايف من الناس اللي بره اللي رافضه طلوعه للنور خوفاً على حريتهم الشخصية..كل شوية يحصل حاجه في بلد غيرنا نحس ان الحل اللي عندهم هو الحل اللي لازم نستخدمه..و لكن عمره مابيطلع الحل المناسب


الكلام اللي اتقال امبارح بعد احداث تونس هو اللي خلاني اقرر اكتب الكلام ده..ناس كتير اعدت تقول عقبال مصر و ناس تانية ترد عليهم تقولهم انتوا جهلة و عايزيين تعيشوا في فساد و عدم استقرار..و اختلاف وجهات النظر في الكلام ده عادي و متوقع..و لكن الشئ المثير للإهتمام هو الدافع وراء المناقشات ديه...حاجة الشعب المصري للتغيير اصبحت تلح عليه و بالتالي بقي يشوف الامل في اي احتجاجات او انقلابات من الشعوب الاخرى ضد الظلم الواقع عليهم..



لو فكرنا في ردود فعل الشعب المصري بعد احداث شغب الجزائر و بعد احداث كنيسة الاسكندرية و كمان احداث تونس ! احنا شعب غلبان مافيش حاجة في ايده غير انه يعبر بصوره او بكتابة ما يشعر به لكن بنخاف نعترض خوفاً من قانون طوارئ اللي بيقيد حركة الشعب المصري و بيخللي مالوش صوت! احنا عندنا طاقة لكن غير موجهة! طبقات كثيرة من الشعب مش راضيها اللي بيحصل و لكن للاسف في كل محاولة لا نجد من يوجه هذه الطاقه الى خطة واضحة


الحل ايه؟
انا في رأي ان احنا محتاجين قائد..عنده خطة واضحة ممكن ان يوافق عليها الشعب لحل المشاكل اللي بتواجهها الدولة! و لكن الحل ده في ظل الظروف اللي احنا فيها يعتبر مستحيلاُ  فنرجع و نقول محدش عارف..بس المهم ان احنا نسمع بعض و نفهم ان احنا كلنا في المشكله دي مع بعض و الله مع الصابرين!




الأربعاء، 12 يناير، 2011

خُلِقت لأعترِض!!

انا مش هخاف انا هقول اللي انا عيزاه. يا ناس ياللي على طول بتقول هتهجو من البلد قولولي بسهتسبوها و تروحوا فين؟ هتروحوا لامريكا ولا اوروبا؟ فاكرين هناك هتلاقوا السعادة و الحرية و الغناء؟ ماشي انا معاكوا طبعاً في بعض النقط..بس دائماَ الواحد بيقارن بين المميزات و العيوب فتعالوه نبص لمصر الأول, مصرفيها مشاكل الدنيا مش هعترض من ناحية بطالة و جهل و فقر. و من ناحية تانية مجتمع لازم نقدره عشان بنمارس فيه عادتنا و تقالدنا بحرية, مجتمع نقدر نربي فيه اولادنا و نرسخ جواهم المبادئ المفهومة بالنسبه لنا, ميزة في مجتمعنا انه بغض النظر عن خلافاته تقدر تتعايش معاه ولا بالنسبه لنا للتفتح ولا التطرف و نرسخ جواهم عقيدة و منها يفرقوا ما بين الصح و الغلط اللي مفاهما مهما اختلفت  بين الناس مابتبعدش عن بعضها. 

و من ناحية اخري لو رحنا لبلد تانية...نفكر الاول هل هو ده اللي هيرضينا؟ هل هنلاقي احسن معاملة؟ طبعاً لأ مع اعترافي بوجود بعض الحالات السعيدة, لو طلعت بره بلدك هتبقى دائماَ دخيل مش صاحب مكان يعني هتلاقي مجتمع غير اللي انت كنت متعود عليه, هتواجه مشاكل لو مكانتش مصائب و انت بتربي عيالك. الكلام ده انا مش بتكهنه بس انا بشاركوا خبرات ناس مرت بالمشاكل دي انا اعرفهم شخصياً.

من كم شهر كده شاركنا "عبدالله سليمان" انا و اصدقائي مقالة بتتكلم عن طبقة سماها كاتبها ب "الطبقة المستريحة" و صنفها على انها الناس اللي  ربنا مقدرها و بتاكل و بتشرب كويس و بتتعلم تعليم نظيف و الحمد لله طبعاً. و انا اعجبت بهذه المقالة جداً و قررت اني اقسم الطبقة دي الى اربع اقسام, القسم الاول هي الناس اللي عايزه تمشي من البلد و قرفها زي ما كنت بقول في الاول. و ناس تانية اساساً مش فارق معاها خالص المهم ان هي بتاكل و بتشرب و بتلبس "سينيه". القسم التالت بقي هي الناس الفارق معاها بس مش عرفه تبدأ منين و دائماً حسه ان هي متسلسله ونيجي لاخر نوع من الأقسام اللي هي الناس اللي بتحاول تاثر بس للاسف انا خايفه عليهم من الاحباط لانه في ظل الظروف اللي احنا عيشين فيها دي شيطان "مفيش فايده" ممكن يأثر عليها بسهولة.

اعتراضي يتلخص في سؤال: " الناس دي لو مشيت هتسبها لمين؟" هل هتسبها للحراميه اللي عامالين يسرقوا فيها بقالهم سنين ولاهتسبها  لناس جهلة مش فارقه معاهم غير ان حد ياخد بالو منهم و يضمنلهم امانهم و راحتهم و يتأكد ان احتياجتهم الاساسية متوفره؟


انا حلّي وحتى لو كان ساذج ان كل واحد يبدأ بنفسه و بعدين عيلته و صحابه يحاول يتعلم و يبقى متحضر و من هنا ممكن نظرية"Snowball effect" تتطبق و حتى لو التأثير هيبان بعد سنين اهو يبقى اسمنا بدأنا و انشاء الله الدنيا مش هتفضل زي ماحنا عيشنها دلوقتي والله المعين.

احب انهي رسالتي المره دي بجملة من أغنية "هيلا هوب" لوسط البلد بتقول "البلد دي ترابها اغلى مرها من الشهد احلى" :)

فتكم بعافيه و اقابلكم بعد الأمتحانات بقى

الاثنين، 10 يناير، 2011

مقدمه

انا زي ناس كثير, ناس عندها افكار و تساؤلات و نظريات عن ايه اللّي وصّلنا للاحنا فيه! شايفين حال بلدنا في النازل و نقول هنعمل آيه ادي الله وادي حكمته. وقفين مستسلمين لسنين من الجهل و الغباء! المهم يعني ان انا قررت اني احاول افهم  اساس المشكلة و لوعرفت ان اجد لها حلاً  و اشارك الناس باللي بيدور في دماغي عشان كده ال"blog"  اسمه "الحل ايه؟" , ربنا معانا جميعاً :) .

بس الاول لازم ابدء بمقدمه بسيطه حفاظاً على التسلسل الطبيعي للكلام, انا من فترة و انا بتابع "blogs"  اصدقائي : "كريم حلمي و علي جميع". الحقيقة هي انّ انا بحب كتاباتهم بحس ان هما فعلاً موهوبين, "كريم" باسلوبه الساخر الملئ بالبداع. و من ناحية ثانية "علي" و خياله الواسع اللي يخدك من عالم يوديك لعالم ثاني متبقاش عايز ترجع.

عمري مافكرت آني اكتب غير بعد اما قرأت"blog"ل "شريف حامد", كان بيتكلم عن موضة جديده و هي ان كل من هب و دب بيكتب! انا شخصياٌ مع الموضه دي,موضة اخيراً تخلي الناس تشارك بعض هي بتفكر في آيه. المهم اني دلوقتي ببص للموضوع انه مش مجرد موضه ولكن فرصه لكل واحد انه يعرف انه مميز عن الاخر بطريقته الخاصة. يعني انا مثلاً  لا اتوقع ان اكون في براعة اصدقائي و لكن القضيه هي اني محولش اكون زيهم و اني لازم اابحث عن ذاتي

 و التمس الى اهمية الكتابه و القراءة  و لضروريتهما في بناء مجتمع واعي مايضّحكش عليه. زي اما قال ممثل معرفهوش في فيلم مش فكره اسمه لعادل امام "سلاحي هو قلمي" او بما معناه يعني, الجمله دي في رأي حقيقيه  و يجب ان نبدأ نحارب بيه! يلا بيييييينااااااااااا

انا مش بقول اني هعرف اكتب و لكن انا هكتب عشان افكر بصوت عالي, و تيجي زي اما تيجي لو حلو حلال عليّا و لو وحش ميخسرش :)